1. News
June 4, 2020updated 28 Jan 2022 1:42pm

التخزين للذكاء الاصطناعي: المسار السريع من الاستيعاب إلى الرؤى

By Evie Rusman

إطلاق مشروع ذكاء اصطناعي ناجح يتطلب عملية متعددة المراحل. مع تتطلع المؤسسات في جميع أنحاء العالم بشكل متزايد إلى استخدام الذكاء الاصطناعي لتسخير كامل إمكاناتها، تساعد شركة “أي بي ام” عملاءها على تحقيق أقصى استفادة من هذه التقنية

هناك عدد من المشكلات المعقدة التي ترهق الشركات باتخاذ خطوة نحو الذكاء الاصطناعي منها الحجم الكبير للبيانات بالإضافة إلى نوعيتها وطرق إدخالها، وأيضا إدارة تلك البيانات وتدريب الموظفين على خدمات الذكاء الاصطناعي

تبدأ الرحلة إلى الذكاء الاصطناعي بإثبات ناجح للمفهوم ثم تنمو بشكل كبير من خلال المؤسسة. ولتلبية متطلبات البيانات لابد من بنية تحتية قوية لتكنولوجيا المعلومات، بالإضافة إلى منصة تخزين مناسبة لتوفير الأداء وقابلية التطوير التي يتطلبها الذكاء الاصطناعي. تشكل الخيارات التي تتخذها الشركات في المراحل المبكرة أمرًا بالغ الأهمية لنجاح مشروع الذكاء الاصطناعي، لذا العثور علي الشريك المناسب لهذه المهمة أمر بالغ الأهمية

توضح هذه الوثيقة للمؤسسات كيفية التغلب على تحديات تطبيق الذكاء الاصطناعي وتقدم دراسات حول فوائد حلول “أي بي ام” للتخزين لتطبيقات الذكاء الاصطناعي